حزب الله يهدّد "الاستيراد الإسرائيلي"!

"

ذكر موقع "والاه" الصهيوني أنّه "ضمن سياق مناورة الفيلق الشمالي في "الجيش الإسرائيلي"، التي انتهت الأسبوع الماضي، نفذ سلاح البحرية مناورة تحاكي سيناريو تحاول فيه طائرة من دون طيار تابعة لحزب الله مهاجمة منصة غاز في عمق البحر".

وأضاف الموقع "تم إلقاء هذه المهمة، التي بدأت فجأة، على سفينة الصواريخ "أخي لاهف". في المرحلة الأولى تم الطلب من القوات اكتشاف الطائرة، بعد ذلك، العمل على تشخيص أن الطائرة ليست تابعة "للجيش الإسرائيلي"، وفي النهاية اعتراضها بمنظومة صواريخ "باراك 1".

ونقل الموقع عن ضابط كبير في سلاح البحرية "الإسرائيلية" قوله "إن حزب الله يمتلك عدداً كبيراً من الطائرات المسيرة التي قد تشكل تهديدا على "المياه الإسرائيلية" وفق تعبيره.

وأضاف الضابط، وفق ما نقل موقع "العهد"، أن "99% من "الاستيراد الإسرائيلي" يصل عبر البحر، من تموين، منتجات كهربائية وامور أخرى"، مضيفاً " يفترض بنا أن ندافع عن السفن التي تعمل في المنطقة وعلى الممتلكات الاستراتيجية في البحر، وعند الحاجة سنشنّ هجمات أيضا" حسب قوله.

وفي ما يتعلق بالطائرات بدون طيار، قال الضابط "إن هذا التهديد "سيزداد مع الوقت""، مضيفاً "نحن نعمل على مراحل عدة لمواجهة هذا التهديد، عدد من الطائرات من دون طيار الجديدة، التي دخلت الى سلاح البحر، حسّنت بشكل كبير من مساحة كشفنا المسبق".

وأكد الضابط أن "السيناريو واضح جدا. منصة الغاز الموجودة في البحر لا يمكنها الفرار، ولذلك المطلوب هو حمايتها من تهديد الطائرات المسيرة الانتحارية" على حد تعبيره.




18 أيلول 2017 - الساعة 11:25