خبر ملفق عن إغتيال قائد لحزب الله في خلدة يشعل مواقع التواصل

"



جنوبنا-علي غندور


ضجت مواقع التواصل الإجتماعي بخبر ملفق نشره أحد المواقع يتحدث عن إغتيال أحد قادة حزب الله بتفجير في خلدة، ويدعى القائد بحسب الخبر الكاذب "عباس حمية".

إشتعل الخبر بسرعة جنونية على مواقع التواصل الإجتماعي، وبات حديث المجموعات على تطبيق الواتس أب، والأسئلة تنهال عن مدى مصداقية الخبر، إلا أن الرد جاء من قبل الأشخاص الساكنين في منطقة خلدة، نافيين صحة الخبر ولَم يحدث إنفجار من الأصل، في حين قالت بعض المصادر إن المدعو عباس حمية وجد مقتولا في خلدة وليس له علاقة بـ حزب الله.

رسالتنا إلى القيمين على هذه المواقع، يجب أن تتعاطوا بقليل من المصداقية، وأن لا تكونوا إعلاما موجها لزعزعة الأمن وخلق الخوف في نفوس المواطنين.. ولا بد أن نشير إلى رخص هذه المواقع، بحيث يدعوها فشلها إلى إختلاق الأخبار ليقولوا للناس نحن هنا.. القاع إزدحم، إرتقوا  ولو قليلاً.




15 تموز 2017 - الساعة 21:18
 علي غندور