جورج سجعان جرداق

"



جورج سجعان جرداق (1933 - 2014) ولد في مرجعيون ـ لبنان، هو شاعر عربي ألف قصيدة "هذه ليلتي"، والتي غنتها أم كلثوم ولحنها محمد عبد الوهاب سنة 1968، وتعتبر من أشهر أغاني أم كلثوم. ولد في جديدة مرجعيون جنوب لبنان وتخرج من الكلية البطريركية، وضع سلسلة كتب عن الإمام علي. توفى جورج جرداق في 6 نوفمبر 2014

 
الشاعر جورج جرداق ابن بلدة جديدة مرجعيون الجنوبية رحل عن عمر يناهز 83 عاماً بعد غيبوبة اصابته واستّمرت لمدة شهر ، هو الذي تلقى علومه التكميلية في مدارس جديدة مرجعيون ,ويحكى عنه انه كان منذ صغره يهوى القراءة والمطالعة إذ كان يهرب من المدرسة ليحفظ شعر المتنبيّ وفقه اللغة العربيّة في مجمع البحرين للشيخ ناصيف اليازجي تحت ظلّ شجرة بالقرب من «مرج عيون» في السهل الشرقي وعندما أبلغت المدرسة ذويه عن فراره المستمرّ بهدف معاقبته دافع عنه شقيقه فؤاد الذي أكدّ» أنّ ما يفعله جورج هو مفيد له أكثر بكثير من المدرسة « بعدها انتقل جرداق إلى بيروت والتحق ب «الكليّة البطريركيّة « التي تخّرج منها في العام 1953 لتنطلق مسيرته في عالم الكتابة والتأليف في الصحف والمجّلات اللبنانيّة والعربيّة، فاستهلّ عمله الاعلامي في مجلّة «الحريّة « ثمّ «الجمهور الجديد « «فالكفاح العربيّ « و»الانوار « إلى صحف دمشق والقاهرة . وأكثر ما عرف عنه منذ مطلع السبعينيات وحتى اليوم هو نقده القاسي والساخر واللاذع في مجالات الادب والسياسة والفنّ والحياة وما كان يسميّه أيضاً «بالغباء الاجتماعي « من خلال كتابته على صفحات مجلة الصيّاد في زاوية «تحت الصنّارة « وفي « الشبكة «. وتعّرف عليه الجمهور اللبناني والعربي الواسع أكثر فأكثر من سنوات وسنوات من خلال اطلالته الاذاعية عبر أثير اذاعة « صوت لبنان «ضمن برنامجه الصباحيّ «على طريقتي «وهو نوع من السخريّة الساخنة والمحببّة في مختلف الحقول والمجالات .
 
 وأبرز كتاباته ومؤّلفاته على الاطلاق كتابه «فاغنز والمرأة «,الذي طلب الدكتور طه حسين عميد الأدب العربي ادراجه ضمن لائحة الكتب التي يجب أن يتابعها بتمعّن كلّ طالب دكتوراه في الأدب العربيّ , موسوعته الفكريّة الشهيرة حول « الامام علي « والعدالة والتسامح التي طبعت منها وفقاً للاحصائيات أكثر من خمسة ملايين نسخة حتى اليوم وترجمت إلى الفارسيّة والاورديّة – لغة مسلمي القارة الهنديّة والإسبانيّة والفرنسيّة ,هذا فضلاً عن قصيدته «هذه ليلتي «للسيدة أم كلثوم والتي لحنّها الموسيقار محمد عبد الوهّاب الذي قال عن صاحب القصيدة :»انّ في شعر جورج جرداق من الموسيقى ,ما لا يستطيع اللحن أن يجاريه أو يدانيه .»

 أعماله 

قصور وأكواخ

الامام علي صوت العدالة الإنسانية 

صلاح الدين وريكاردوس قلب الأسد - رواية تاريخية

نجوم الظهر

عبقرية العربية

صبايا ومرايا

وجوه من كرتون

حديث الحمار

حكايات

نغم ساحر

علي صوت العدالة الإنسانية (ستة مجلدات)

روائع نهج البلاغة

« و لماذا کتب حول أمير المؤمنين الامام علي ابن ابي طالب عليه السلام» في حوار خاص ونادر مع موقع شفقنا قال جورج جرداق بأن کتبت حول الإمام علي ابن أبي طالب لأن ‫كان علي نموذجا وهو يؤسس في دولته إلى العدالة ولأن ‫علي كان استاذ عصره وجيله في الحكمة والفلسفة بل استاذ الاجيال التي تعاقبت من بعده. وفی هذا الحوار لأول مرة جورج جرداق تحدث عن سر عدم الكتابة لشخصية اخرى غير علي ابن أبي طالب وقال: ... لقد عرض عليّ بعض الناس من دول الخليج العربي ومصر ان اكتب في عمر مثلاً واخرين .. لكنني رفضت ليس لأنني أرى ان عمرا سيئاً .. لكنني لم اجد من هو اهل بعد علي للكتابة، فعقرت قلمي في ان اكتب لشخص غيره...وهو ما حدث بيني وبين علي، وما يجب ان يحدث بين الآخرين وعلي يجب الا يكون ما هو معتمد على عرقية او فئوية او حزبيه او ايدلوجية ضيقه , بل ان العداله المتوفره في علي من عادات عربية أصيلة كحب الخير والمساعدة والنخوة والشهامة والكرم والرجولة والبطولة والفروسية والشجاعة والعدل والانصاف والثقافة والأدب والفكر والعلم والدين اي الزهد ومخافة الله وما غير ذلك امور تدفعني في ان اتخذ من الامام علي عليه السلام ايقونة قومية عربية اتفاخر بها.
 



9 تموز 2016 - الساعة 16:41