"زهرة كفررمان".. إنتقلت إلى رحمة ربها

"


جنوبنا-علي غندور

ضجت وسائل التواصل الإجتماعي أمس بخبر دخول الشابة زهراء محمد بصار إلى المستشفى، وضجت المواقع مجدداً بعد أن نشر خبر مفاده طلب 15 وحدة دم لـ زهراء.

نزل الخبر كالصاعقة على مسامع الأهل، ولم تفلح كل محاولات العلاج، فكان المرض العضال أقوى، وأغلقت زهرة كفررمان عينيها، وإنتقلت إلى الملكوت الأعلى.

وقد شيعت بلدة كفررمان (النبطية) فقيدة الصبا زهراء محمد بصار بموكب شعبي مهيب، انطلق من منزل والدها وجاب الشارع الرئيسي للبلدة حتى النادي الحسيني حيث امّ الصلاة على جثمانها الطاهر الشيخ تيسير رزق، بحضور رئيس بلدية كفررمان المحامي ياسر علي احمد وعلماء دين فعاليات بلدية واختيارية ورفاق الفقيدة. بعد الصلاة سار المشيعون في موكب مهيب باتجاه جبانة البلدة حيث ووريت في الثرى.


موقع "جنوبنا" الإخباري يتقدّم من أسرة الفقيدة، وعموم أهالي بلدة كفررمان بأحر التعازي.




22 آذار 2017 - الساعة 13:20